هولندا : موظفو مراكز اللجوء يشعرون بعدم الأمان بسبب ” طالبي اللجوء العرب القاصرين “

2020 مايو, 20

أكد عدد من الموظفين في مراكز اللجوء الهولندية، نقلاً عن موقع dvhn.nl أنهم عاجزون عن فعل شيء وخائفون من طالبي اللجوء القاصرين من المغرب والجزائر وتونس، وأنها مسألة وقت فقط لكي يحصل أمر سيئ جداً.

ونقلت الصحيفة عن أحد الموظفين قوله، بحسب ما ترجم هولندا بالعربي، إن هؤلاء الأشخاص يعرفون بأنه ليس لديهم فرصة في الحصول على إقامة هنا ولا يأبهون بنا أبداً.

ويستعمل الكثير منهم مركز اللجوء كقاعدة لهم للخروج من أجل السرقة والنهب.

وفي مختلف مراكز اللجوء توجد تجارة للأغراض التي يسرقها هؤلاء الأشخاص من المتاجر في جميع أنحاء هولندا.

بدوره قال أحد الموظفين: “لقد طفح كيل الجميع، يخربون و يتشاجرون ويسرقون كل شيء، لا يحترموننا أبداً”.

وأوضحت الصحيفة أن كثيراً من هؤلاء “المجرمين” يدعون عند وصولهم إلى مركز اللجوء الرئيسي في هولندا بأنهم قاصرون.

وبذلك يتم وضعهم في مركز خاص بالقاصرين غير المصحوبين بأهلهم، ويكونون هؤلاء المغاربة والجزائريين والتوانسة غالباً غير قاصرين، ومعهم وثائق مزورة أو لايكون معهم شيء أبداً.

وأشار أحد الموظفين إلى أن اللاجئين يضمنون أنه سيؤمن لهم مأوى إلى أن يصبحوا 18 عاماً، يحاولون وغالباً ينجحون في ذلك.

ويرغب الموظفون الذين تم التحدث إليهم في إرسال إشارة مفادها أنه “لم يعد تحمل الأمر أكثر من ذللك ممكناً”. لكنهم يريدون فقط سرد قصتهم بدون أن يُعرفوا.

يذكر أن الوكالة المركزية لاستقبال طالبي اللجوء (COA) تمنع الموظفين من التحدث إلى الصحفيين دون إذن.

ونظراً لأن الأمور تخرج عن نطاق السيطرة وأن الموظفين لم يعودوا يشعرون بالأمان، فقد قام عدد منهم الآن بالتحدث. “هؤلاء مجرمو شوارع وليس لديهم ما يخسرونه، إنها مسألة وقت من أجل أن نرى أول حادث يتعرض فيه الموظف لطعنة سكين في البطن.” بحسب أحد الموظفين.

ووفقا للموظفين فهذا مصدر قلق كبير، “يشعر العديد من الزملاء بالإحباط والقلق بشأن هذه المجموعة. إذا قمنا بمحاسبتهم، يصرخون على الفور بأننا عنصريين. هذا مؤلم ، لأننا نحاول أن نبذل قصارى جهدنا من أجل اللاجئين”.
وتُظهر سجلات الحوادث الداخلية للوكالة المركزية أن هؤلاء الأشخاص يشاركون بشكل متكرر في حوادث العنف في مختلف المراكز في البلاد.

بدوره، قال عمدة المدينة في وقت سابق إن الدولة يجب أن تتدخل. وقد وجه هذا النداء بعد مشاجرة ضخمة في مركز لجوء في مدينة دراختن، حيث كان أولئك الأشخاص يتشاجرون. وكان على الشرطة أن تأتي بشكل كبير لتفريق عشرات المتشاجرين.

ونقلت الصحيفة عن العمدة قوله: “يجب أن تكون هناك سياسة مناسبة ضد الأشخاص القادمين من البلدان الآمنة، لأن مركز اللجوء مخصص من أجل اللاجئين الحقيقيين، و الناس الذين يتعرضون للخطر في بلدهم”.

المصدر

هولندا بالعربي
هولندا: إعادة توطين مجموعة من السوريين المقيمين في لبنان تتلقى عشر بلديات إعانة للتعامل مع طالبي اللجوء المسببين للإزعاج أمستردام: مقتل شخص و اصابة اخر بعد إطلاق النار في موقف سيارات لسوبرماركت Dirk van de Broek حرق سيارات للمرة السادسة خلال أسبوع في أرنهيم هولندا: فطر سام يودي بحياة لاجئ في مركز لطالبي اللجوء أقنعة الوجه إلزامية أيضًا أثناء دروس القيادة ، وإلا فلا اختبار القيادة! النمسا : تكرم لاجئ فلسطيني سوري نال المرتبة الأولى في جامعته عثرت الشرطة على كميات من أوراق 50 يورو في سروال أحد الرجال! لاجئون من العراق يصلون من تركيا إلى ألمانيا عبر استئجار طائرة لاجئون ينامون على الأرض في مكتب استقبال اللاجئين في هولندا محاكمة شابين سوريين بتهمة السطو على متاجر في هولندا مهاجرون سورييون ولبنانيون بنوا أقدم مسجد في أمريكا ( فيديو ) طبيب نساء هولندي ينجب 17 ابناً من مريضاته دون علمهن مغني الراب بوف يريد أن يدفع مخالفة السرعة منذ 2016 و يستعيد رخصة القيادة(فيديو) 14 ألف سبيكة و ألف صندوق ذهب ” تغزو ” شوارع أمستردام(فيديو) بريطانيا تعتزم تشديد سياسة الهجرة وترحيل عددا أكبر من الوافدين بشكل غير شرعي تعديل المخالفات المرورية لعام 2021 بلجيكا- فنانة أصبحت أميرة بلجيكية بعد أن أثبتت نسبها للعائلة المالكة إصدار بطاقة الهوية الهولندية الجديدة مع وظيفة تسجيل الدخول اعتبارًا من 4 يناير 2021 بلجيكا: اعتقال أربعة اشخاص بسبب اختطاف مروحية

00:00:00مكة المكرمة

عاجل

%d مدونون معجبون بهذه: