fbpx
الإعلانات

هولندا : موظفو مراكز اللجوء يشعرون بعدم الأمان بسبب ” طالبي اللجوء العرب القاصرين “

2020 مايو, 20

أكد عدد من الموظفين في مراكز اللجوء الهولندية، نقلاً عن موقع dvhn.nl أنهم عاجزون عن فعل شيء وخائفون من طالبي اللجوء القاصرين من المغرب والجزائر وتونس، وأنها مسألة وقت فقط لكي يحصل أمر سيئ جداً.

ونقلت الصحيفة عن أحد الموظفين قوله، بحسب ما ترجم هولندا بالعربي، إن هؤلاء الأشخاص يعرفون بأنه ليس لديهم فرصة في الحصول على إقامة هنا ولا يأبهون بنا أبداً.

ويستعمل الكثير منهم مركز اللجوء كقاعدة لهم للخروج من أجل السرقة والنهب.

وفي مختلف مراكز اللجوء توجد تجارة للأغراض التي يسرقها هؤلاء الأشخاص من المتاجر في جميع أنحاء هولندا.

بدوره قال أحد الموظفين: “لقد طفح كيل الجميع، يخربون و يتشاجرون ويسرقون كل شيء، لا يحترموننا أبداً”.

وأوضحت الصحيفة أن كثيراً من هؤلاء “المجرمين” يدعون عند وصولهم إلى مركز اللجوء الرئيسي في هولندا بأنهم قاصرون.

وبذلك يتم وضعهم في مركز خاص بالقاصرين غير المصحوبين بأهلهم، ويكونون هؤلاء المغاربة والجزائريين والتوانسة غالباً غير قاصرين، ومعهم وثائق مزورة أو لايكون معهم شيء أبداً.

وأشار أحد الموظفين إلى أن اللاجئين يضمنون أنه سيؤمن لهم مأوى إلى أن يصبحوا 18 عاماً، يحاولون وغالباً ينجحون في ذلك.

ويرغب الموظفون الذين تم التحدث إليهم في إرسال إشارة مفادها أنه “لم يعد تحمل الأمر أكثر من ذللك ممكناً”. لكنهم يريدون فقط سرد قصتهم بدون أن يُعرفوا.

يذكر أن الوكالة المركزية لاستقبال طالبي اللجوء (COA) تمنع الموظفين من التحدث إلى الصحفيين دون إذن.

ونظراً لأن الأمور تخرج عن نطاق السيطرة وأن الموظفين لم يعودوا يشعرون بالأمان، فقد قام عدد منهم الآن بالتحدث. “هؤلاء مجرمو شوارع وليس لديهم ما يخسرونه، إنها مسألة وقت من أجل أن نرى أول حادث يتعرض فيه الموظف لطعنة سكين في البطن.” بحسب أحد الموظفين.

ووفقا للموظفين فهذا مصدر قلق كبير، “يشعر العديد من الزملاء بالإحباط والقلق بشأن هذه المجموعة. إذا قمنا بمحاسبتهم، يصرخون على الفور بأننا عنصريين. هذا مؤلم ، لأننا نحاول أن نبذل قصارى جهدنا من أجل اللاجئين”.
وتُظهر سجلات الحوادث الداخلية للوكالة المركزية أن هؤلاء الأشخاص يشاركون بشكل متكرر في حوادث العنف في مختلف المراكز في البلاد.

بدوره، قال عمدة المدينة في وقت سابق إن الدولة يجب أن تتدخل. وقد وجه هذا النداء بعد مشاجرة ضخمة في مركز لجوء في مدينة دراختن، حيث كان أولئك الأشخاص يتشاجرون. وكان على الشرطة أن تأتي بشكل كبير لتفريق عشرات المتشاجرين.

ونقلت الصحيفة عن العمدة قوله: “يجب أن تكون هناك سياسة مناسبة ضد الأشخاص القادمين من البلدان الآمنة، لأن مركز اللجوء مخصص من أجل اللاجئين الحقيقيين، و الناس الذين يتعرضون للخطر في بلدهم”.

المصدر

الإعلانات
هولندا بالعربي
هولندا : ارتفاع أعداد الأجانب المرحلين بنسبة 19 % اليونان ترحل طالبي لجوء سوريين قسراً و بشكل سري إلى تركيا الاحتيال في مدارس تعليم اللغة الهولندية تستأنف اختبارات inburgeren و Staatsexamen اعتبارًا من 15 يونيو القادم هولندا : فيروس كورونا يخفض أعداد اللاجئين المتسللين إلى الموانئ داخل شاحنات غضب كبير على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب الاعتداء على ضباط شرطة بلجيكيين هولندا : موظفو مراكز اللجوء يشعرون بعدم الأمان بسبب ” طالبي اللجوء العرب القاصرين “ أطفال هولندا سعداء بحياتهم عقوبة السفر في وسائل النقل العام بدون قناع هي 95 يورو هولندا : طالب لجوء يسكب ماء مغلياً على آخر ثم يكسر جمجمته في مركز لإيواء اللاجئين كم عدد الأشخاص الذين يمكنهم الاحتفال بعيد الفطر المبارك (suikerfeest) بمنزل واحد دون غرامات ؟ هولندا : إنتاج مليون كمامة في الأسبوع على يد “شركة اللاجئين” هولندا : ازدياد حوادث افتعال الحرائق و المشاجرات في مراكز اللجوء هولندا : القبض على فلسطيني سوري حطم واجهة مطعم يهودي للمرة الثانية 500 مليون يورو إضافية مخصصة للطلاب والمدارس الصيفية في هولندا هولندا تمدد حظر السفر حتى 15 يونيو Juni ألمانيا : مصادرة كمية جبن ضخمة من شاب سوري قدم من هولندا اكتشاف بركان عمره مليون عام في الجزء الهولندي من بحر الشمال من هولندا – 250 صندوق ألبسة بمبادرة تطوعية للنازحين في سوريا من المرجح أن تموت الأقليات البريطانية بسبب الفيروس التاجي( كورونا ) كوفيد 19

00:00:00مكة المكرمة

عاجل